Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/waleed/public_html/index.php:3) in /home/waleed/public_html/wp-content/plugins/index/index.php on line 54
هنا الكويت | مقالات تختص بتاريخ الكويت
23 ديسمبر 2017

نُشرت بواسطة في عام

حتمية صراع أبناء الاسرة الحاكمة – التاريخ العائلي والموقف الشعبي

حتمية صراع أبناء الاسرة الحاكمة – التاريخ العائلي والموقف الشعبي

جاء التشكيل الحكومي الاخير في ديسمبر ٢٠١٧ بمفاجأة غير متوقعة في الاوساط السياسية والاجتماعية بانضمام الشيخ ناصر صباح الاحمد لمجلس الوزراء بمنصب نائب اول ووزير الدفاع ، تبعتها مفاجأتان اخف وطأة وهي عدم ضم الشيخين محمد الخالد ومحمد العبدالله للتشكيل نفسه ، ليتجدد الحديث مرة اخرى عن صراع ابناء الاسرة ومستقبل توزيع المواقع الكبرى بين افرادها خاصة منصبي رئيس مجلس الوزراء والمنصب الاهم ولاية العهد …

استحوذ صراع ابناء الاسرة الحاكمة في الكويت في العقد الاخير على الاحداث السياسية والاجتماعية ، وتكاد أن لا تقع حادثة سياسية او اجتماعية حادة الا ونسبت لهذا الصراع او اعتبرت من تبعاته واحياناً من ادواته الصريحة ، في مشهد مرهق للغاية للوطن والمواطن ..

الصراعات على السلطة غريزة انسانية وعلى مدى عصور مختلفة في تاريخ البشرية باختلاف اجناسها وعقائدها وحضاراتها تكرر ذلك الصراع في قصص مشهورة مدونة بكل تفاصيلها ، وحتى في اقليمنا الخليجي فان كل الدول المجاورة بلا استثناء شهدت – ولا زالت – صراعات داخلية على السلطة بين ابناء الاسر الحاكمة خلال القرنين الماضيين والكويت ليست استثناء من ذلك ..

لا يذكر لنا تاريخنا منذ نشوء الدولة صراعاً أو خلافاً محموماً بين الشيوخ في الكويت قبل عهد مبارك الصباح سوى حوادث نادرة جداً قد يكون أهمها ما تسبب بهجرة ال خليفة والجلاهمة من الكويت الى البحرين قبل ٣٠٠ عام تقريباً وما عدا ذلك فالاستقرار كان سيد الموقف الى سنة ١٨٩٦ عندما استولى الشيخ مبارك الصباح الحاكم السابع ( ١٨٩٦-١٩١٥) على الحكم بالحادثة الشهيرة بعد قتل أخويه الشيخين محمد وجراح وعندها بدأ فصلٌ جديدٌ من الصراع المرير بين الشيخ مبارك من جهة وبين ابناء محمد وجراح بقيادة يوسف الابراهيم من جهة أخرى وانتهى هذا الصراع بوفاة يوسف الابراهيم سنة ١٩٠٦ تقريباً كما ضمنت اتفاقية الحماية البريطانية التي وقعها الشيخ مبارك سنة ١٨٩٩ استمرار الحكم الوراثي في ذريته من بعده وبهذة الاتفاقية حجب اكثر من ١٥ فرع من ابناء الاسرة من الحكم ( راجع مقالتي في المدونة : المحجوبون من الحكم ) ثم تطورت لاحقاً لتشكل المادة الرابعة من الدستور الكويتي ..

استقرت الامور داخلياً بعد ذلك لمبارك وابنيه جابر ( ١٩١٥-١٩١٧) وسالم ( ١٩١٧-١٩٢١ ) و عند وفاة

الشيخ سالم المبارك سنة ١٩٢١ استجد شأن يستحق الاهتمام عندما وقع وجهاء البلد الوثيقة المشهورة للمطالبة  ( باصلاح بيت الحكم  كي لا يجري بينهم خلاف ) وحددوا الامارة فى ثلاثة من الصباح يتم مبايعة احدهم وهم عبدالله السالم وحمد المبارك واحمد الجابر الذي استقرت له البيعة و الامارة ( ١٩٢١- ١٩٥٠ ) ولم يشهد عهده خلافاً أسرياً سوى ما ذكر عن غياب عبدالله السالم عن البلاد في فترات متقطعة وتقاربه مع الحركة الوطنية آنذاك ..

في عهد الشيخ عبدالله السالم ( ١٩٥٠-١٩٦٥ ) تطور صراع ابناء الاسرة ليتخذ مساراً مكشوفاً بين اطرافه وعلى وجه الخصوص بين الشيخين عبدالله المبارك وفهد السالم تحديداً فالاول عمّ امير البلاد والثاني أخاه وسعى كل منهما لتثبيت مواقعه في الدولة وبسط نفوذه حتى وصل الامر لتفكير امير البلاد عبدالله السالم الى التنحي عن الحكم كما ورد في بعض التقارير الاجنبية ثم انتهى هذا الصراع القوي بوفاة فهد السالم ١٩٥٩ ومغادرة عبدالله المبارك للبلاد ١٩٦٠ في ظروف غامضة وحيث لا توجد رواية رسمية تفسر سبب ابتعاد عبدالله المبارك المفاجئ عن شؤون الحكم خاصة ان عمره حينها لم يتجاوز ٤٦ عاماً فان غالب الروايات الشعبية المتواترة تؤكد أنه أُبعد بواسطة الاسرة ولم يبتعد طواعية ..

ظهر بعد ذلك على السطح منافسة جديدة بين الشيوخ صباح السالم وجابر الاحمد و جابر العلي ، حسم هذا الخلاف جزئيا باختيار الشيخ عبدالله السالم لشقيقه صباح السالم وليا للعهد ، من جانب آخر وفي عهد عبدالله السالم وقعت حادثة ( المالك ) في ام صدة سنة ١٩٥٧ وهي حادثة غير مسبوقة استخدمت فيها الاسلحة الخفيفة والرشاشات وبعض الاليات العسكرية وانتهت بمواجهة دموية قتل فيها مجموعة من ابناء المالك وسجن آخرون في واقعة مأساوية – رغم حداثتها نسبيا – فقد اختلف الرواة في اسبابها ..

المنافسة بين الشيوخ صباح السالم وجابر الاحمد و جابر العلي بدأت في عهد الشيخ عبدالله السالم واستمرت اثارها ٢٠ عاماً تقريباً ومن ابرز محطاتها عملية اختيار ولي العهد ( الشيخ صباح السالم ) وهو المنصب الجديد المستحدث مع اقرار الدستور الكويتي ١٩٦٢ ثم أزمة التشكيل الحكومي ١٩٦٤ ثم اختيار الشيخ سعد العبدالله ولياً للعهد ١٩٧٨ بعد ان كانت المنافسة بينه وبين الشيخ جابر العلي وإخيراً ابعاد الشيخ جابر العلي من المنصب الوزاري ١٩٨١ ، خلال هذا الصراع سعت كل الاطراف الى تكوين تحالفات اجتماعية وسياسية واقتصادية لدعم كل طرف في مسيرته نحو اعتلاء منصب الامارة والحكم ..

في عهد الشيخ جابر الاحمد ( ١٩٧٨-٢٠٠٦ ) كان هناك مرحلتين في شأن الاسرة الحاكمة داخلياً ففي الثمانينات استطاعت الاسرة الحاكمة جمع شملها بقوة لعدة اسباب منها حسم و قيادة وتوافق الامير وولي العهد بشكل مميز ومراعاة الاسرة للظروف الاقليمية كحرب ايران والعراق ثم مواجهة الارهاب الداخلي الذي تعرضت له الكويت من المنظمات والدول بالتفجيرات وخطف الطائرات والاغتيالات وعلى رأسها محاولة اغتيال الشيخ جابر الاحمد واخيراً اتحاد موقف الاسرة تجاه الحل غير الدستوري للبرلمان والمطالبات الشعبية ابان دواوين الاثنين ، فهذة العوامل استدعت وقوف الشيوخ صفاً واحداً وجمع كلمتهم وابتعادهم عن اي نزاع قد يؤثر في توافق الاسرة الحاكمة ..

المرحلة الثانية في التسعينات وبعد تحرير الكويت من الغزو العراقي الغادر ظهر في الكويت مصطلح ( صراع القطبين ) كناية عن الاطراف القوية في الاسرة التي تدير المشهد السياسي وتمركز هذا الصراع في قطبين أساسيين وقد انتهى هذا الصراع بفصل ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء سنة ٢٠٠٤ كما أصدر بعض شباب الأسرة الحاكمة وثيقة في يوليو ١٩٩٢ طالبوا فيها بالكثير من الخطوات الإصلاحية وأشاروا إلى أن الكويت تدخل بعد التحرير مرحلة “الدولة الثانية” ولاحقاً بعض الموقعين على هذة الوثيقة شاركوا في الحكومات التالية .

آخر عشر سنوات ( واكثر قليلاً ) ظهر جيل جديد من صراع ابناء الاسرة بانضمام ابناء الصف الثاني والثالث وفروع مختلفة وتوسع الاطراف الطامحة في الحصول على دور اساسي في المشاركة بادارة الدولة وصنع القرار كان ابرزهم الشيوخ ( جابر المبارك / ناصر المحمد/ احمد الفهد / محمد صباح السالم / ابناء سالم وجابر العلي / ابناء الخالد / محمد العبدالله وآخرون .. ) واليوم نحن جميعاً نشاهد هذا الصراع سياسياً واجتماعياً واقتصادياً وتنعكس آثاره بالتأكيد على استقرار البلد وانجاز مؤسساته والحفاظ على وحدته الوطنية وتحقيق امال ابناءه ..

الخلاصة التي اريد الوصول اليها بهذا السرد التاريخي الموجز والمقتضب ان صراع ابناء الاسرة الحاكمة واقع حقيقي لم يتوقف منذ١٢٠ عاماً وان هذا الصراع سيكون محموداً لو كان عنوانه المنافسة الشريفة لخدمة الوطن والمواطن وفقاً للدستور وتحت سيطرة الاسرة نفسها وابرازاً للكفاءات منهم ، كما انه من الواجب على افراد الوطن عدم المشاركة في هذا الصراع والتزام الحياد حماية لوحدة الاسرة والمجتمع وعدم تغليب طرف على طرف كما فعل الكويتيون دوماً بحمايتهم للاسرة الحاكمة ( راجع مقالتي في المدونة : حماية اهل الكويت لأسرة الحكم ) لتتمكن الاسرة بنفسها من حسم اختياراتها بالطريقة التي نجحت فيها حتى يومنا هذا ولا بد من مواجهة حقيقة هذا الصراع ووضع الحلول الدستورية والقانونية الناجعة للسيطرة عليه واحتواءه وفصل التشابك الحاد بين الطموحات الشخصية وبين استقرار البلد ونماؤه ..

من وجهة نظري فإن صراع ابناء الاسرة حتمي وموقفنا منه حيادي وبقاء الوطن وصلاحه غاية الجميع فولاءنا للكويت والاسرة الحاكمة أمر لا يقبل المساومة ولا يعاد فيه النظر مرتين ، فما الكويت سوى الأرض الغالية والشعب الوفي والأسرة الحاكمة .. حفظ الله الكويت واهلها من كل مكروه والله الموفق .

وليد عبدالله الغانم

٢٣-١٢-٢٠١٧

إقرأ المزيد
12 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, عام

البراحة في الكويت قديماً

image

( البراحة ) قديماً في الكويت الساحة الخالية وسط المنازل والفرجان وجمعها برايح وكانت هي متنفس الاهالي ومحل لعب الاطفال وعيال الفريج وكان في الكويت قديما العديد من البرايح مثل براحة الياسين وبراحة الرندي وبراحة مبارك وبراحة الماص وبراحة السبعان ومن اشهرها براحة البدر في جبلة نسبة للشاعر الكويتي المعروف حمود الناصر البدر رحمه الله المتوفي ١٩١٥ وهو شخصية كويتية شهيرة وله اشعار مدونة ، وموقع براحة البدر حاليا عند مبنى الخطوط الكويتية وقصر العدل تقريباً .. في الخمسينات اطلق البعض على براحة البدر اسم براحة عباس بسبب قيام التاجر عباس خورشيد بوضع محلات ودكاكين في البيوت المطلة على البراحة ، لكن اللقب الاساسي والمشهور للبراحة ظل براحة البدر وقد ذكرت بهذا الاسم اي براحة البدر في الاحداث القديمة وبعض الوثايق المتداولة عند الكويتيين .. بعد ذلك ازيلت كل البرايح وحل محلها العمران والتطور الحديث للمباني والشوارع ومرافق الدولة المختلفة ولا زالت براحة البدر مشهورة في سوالف واحداث الكويتيين قديماً- الصورة منقولة من جريدة الانباء

إقرأ المزيد
10 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الكويت قبل النفط, لمحات من تاريخ شبه الجزيرة العربية

موسوعة / الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية

image
‏الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية / موسوعة تاريخية مميزة من ٧ اجزاء للمؤرخ والاديب العراقي نجدة فتحي صفوة ( ١٩٢٨-٢٠١٣ ) ومن اصدار دار الساقي ، تشمل الاف الوثائق البريطانية عن الخليج العربي والجزيرة والدول العربية وقد قام المؤلف وهو شخصية عراقية دبلوماسية مخضرمة بترجمتها مع فريق عمل موسع ، في الجزء الاول منها توجد عدة وثائق تخص الكويت والشيخ مبارك الكبير في اواخر مراحل حكمه … المؤلف له كتب اخرى كما انه كان كاتباً يوميا في جريدة الشرق الاوسط .. عمل سفيرا للعراق في منتصف القرن الماضي لكنه استقال .. ترك العراق بداية حكم صدام حسين واستقر في لندن .. تباع الموسوعة في بعض المكتبات الخليجية وقد وجدتها في دبي باحدى مكتبات دبي مول .

إقرأ المزيد
8 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الكويت قبل النفط, لمحات من تاريخ شبه الجزيرة العربية

كتابي الجديد ( اخبار نادرة من تاريخ الكويت وعهد مبارك الكبير في جريدة صدى بابل البغدادية ١٩٠٩ )

img_7793-4

بفضل الله تعالى وتيسيره صدر بحثي الجديد بعنوان ( أخبار نادرة من تاريخ الكويت وعهد مبارك الكبيرفي جريدة صدى بابل البغدادية ١٩٠٩-١٩١٤ ) نشر مركز المخطوطات والتراث والوثائق وموضوع الكتاب مختص بنشر مقالات صحفية نادرة كتبت عن الكويت وعهد الشيخ مبارك الكبير في جريدة صدى بابل البغدادية وهي اقدم صحف العراق بعهد الدولة العثمانية حيث صدرت سنة ١٩٠٩  ، والكتاب متوفر للباحثين والمهتمين في مركز المخطوطات بالجابرية حيث ان ريعه بالكامل لدعم اعمال ونشاط المركز الوقفي .. حجم الكتاب متوسط وباجمالي ١٥٠ صفحة حيث اتخذت نهجا متمثلا بنشر صورة الخبر الصحفي المنشور في جريدة صدى بابل ثم اعدت نسخه للقراء دون اي تعديل على النصوص ثم اضفت تعليقات في الحواشي على الاخبار الواردة حيثما تيسر .. ولله الحمد من قبل وبعد

ملاحظة لطلب الكتاب الاتصال على موقع ايزي ديلفيري 50570030

او مركز المخطوطات والتراث والوثائق

25320900

تقرير جريدة القبس عن الكتاب

إقرأ المزيد
2 سبتمبر 2014

نُشرت بواسطة في عام

كتاب ( ملك اللؤلؤ ) الشيخ جاسم بن محمد الإبراهيم

الشيخ جاسم ( قاسم ) بن محمد الابراهيم رحمه الله من الشخصيات البارزة في تاريخ الخليج العربي في القرن الماضي ولد عام 1866 واتجه إلى بومبي في الهند حيث التجارة المزدهرة وأصبح أبرز عربي يعمل في تجارة اللؤلؤكما كان شأن عالي في تلك البلاد بين العرب والهنود حتى أن محطة القطار القريبة من قصره سميت باسمه ( محطة قطار منزل الشيخ جاسم ) وكان من ابرز مشاركاته الخيرية ما حدث يوم أن بعث إليه وجهاء الكويت للتبرع لإنشاء مدرسة المباركية وهي أول مدرسة نظامية في الكويت افتتحت في 22 ديسمبر 1911، فأرسل ثلاثين ألف روبية أي حوالى 80% من مجموع ما تبرع به أهل الكويت. وكان الشيخ يوسف القناعي شاهدا على تلك المكرمة حيث قال قصيدة في هذه المناسبة منها
هكذا الفضل وإلا فلا إن للفضل وللمجد رجالاً

يعرف الفضل ذووه في العلا فهم الأبطال إن رمت نزالا

آل إبراهيم هم أهل الوفا هم نجوم بسما المجد تلالاً

حملوا الدهر معالي أثقلت كاهل الدهر يمينا وشمال

تحدثت كتب التاريخ عنه الكثير ، ونقل عن جوده وإحسانه الكثر فقال عنه الشيخ والمصلح الكبير محمد رشيد رضا صاحب المنار( أغنى التجار الكويتيين والعرب في الهند وأكبر سراتهم وأجودهم ) وذكر انه كان حريصاً على كتمان تبرعاته وافعال الخير منه ، كانت لجاسم الابراهيم بشيوخ الكويت علاقات حميمة ، وذكر الحاتم في تاريخه أن أول سيارة درجت على أرض الكويت كانت هدية من جاسم الابراهيم للشيخ مبارك الصباح ومن أعماله الخيرية تبرعه لبناء أول مسجد في لندن وكذلك الدعوة والإرشاد في القاهرة واستقدام أول معلمة للقرآن الكريم واللغة العربية لتعليم بنات الجالية العربية في بومبي ومن الامور البارزة في اعمال جاسم الابراهيم تأسيسه أول شركة مساهمة وهي شركة المراكب العربية حيث توجد في بورصة الكويت – سوق الكويت للاوراق المالية – لوحة معلق بها رسالته بخط اليد التي بعثها عام ١٩١١ للتاجر الكويتي الحاج حسين بن علي بن سيف يبلغه عن تأسيس هذة الشركة ، توفي الشيخ جاسم الابراهيم في عام 1956في بومبي وبقيت ذكراه العطرة وسيرة خصاله الكريمة حتى يتناقلها الناس وقد اطلقت وزارة التربية في الكويت اسمه على مدرسة ابتدائية للبنين في منطقة حولي ..
كتاب ( ملك اللؤلؤ ) وصلني كرابط في الانترنت واذا اطلعت عليه ستجد معلومات رائعة ووثايق نادرة وصور ورسايل تاريخية تبرز جانبا من حياة هذا الرجل الشهم والثري الكريم كما تبرز قدراً بارزاً من تاريخ اسرة الابراهيم وتاريخها العريق كأحد اكبر الاسر التجارية في الخليج العربي في القرنين التاسع عشر والعشرين .. ادعو عشاق التاريخ للاطلاع على هذا الكتاب الجميل والتجول بين صفحاته واكاد اجزم لكم أن من سيطلع على صفحاته الاولى لن يدعه حتى يكمله في ساعة واحدة .. رحم الله الشيخ جاسم الابراهيم فقد كان من اولئلك الذين يستحقون أن تكتب سيرتهم وتنشر والله الموفق

كتاب (ملك اللؤلؤ)
الشيخ جاسم الإبراهيم
الرابط لتنزيل الكتاب

كتاب ( ملك اللؤلؤ جاسم الابراهيم )

إقرأ المزيد
28 يونيو 2014

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, عام

احداث كويتية تاريخية في شهر رمضان المبارك

احداث عظيمة مرت على الكويت وافقت شهر رمضان المبارك وقد وجدت مقالة جميلة نشرتها وكالة الانباء الكويتية كونا سنة ٢٠١٣ وكتبها أ . محمد شمس الدين عن اهم الاحداث التي وقعت للكويت في رمضان فاعدتها مع بعض التصرف

١- في الي 12 من شهر رمضان عام 1307 المصادف الاول من شهر مايو عام 1890 ابتليت الكويت بغزو من الدبا (صغار الجراد) اصاب المزارع واتلفها وملأ آبار المياه واقلق المواطنين واطار النوم من عيونهم وبخاصة الاطفال وبلغت شدته في الاسبوع الثاني من ذلك الشهر لكن الكويتيين قاوموا هذا الجراد بالصبر والعمل الجاد والتعاون وعرفت تلك السنة بسنة الدبا.
٢- وفي العاشر من شهر رمضان المبارك عام 1316 الموافق 23 يناير 1899 وقع حاكم الكويت السابع الشيخ مبارك الصباح معاهدة مع الحكومة البريطانية لحماية البلاد من الاطماع الخارجية واستطاع الشيخ عبدالله السالم الصباح الحاكم الي 11 للكويت في يونيو عام 1961 توقيع وثيقة الاستقلال مع المندوب السامي البريطاني في الخليج العربي السير جورج ميدلتون نيابة عن حكومته والتي تم بموجبها الغاء اتفاقية الحماية باعتبارها تتعارض مع سيادة الكويت وبهذه الوثيقة نالت الكويت استقلالها التام وسيادتها الكاملة.
٣- وفي أواخر شهر رمضان من عام 1338 الموافق 14 يونيو عام 1920 وبعد موقعة حمض مباشرة رأى اهل الكويت وعلى رأسهم حاكم البلاد التاسع الشيخ سالم المبارك ضرورة اقامة سور حول الكويت يقيها من الغارات ويحفظها من اطماع الطامعين فقام اهل الكويت جميعهم ببناء السور الثالث والانفاق عليه حيث كانوا يخرجون افواجا وجماعات من احياء الكويت بعد تناولهم وجبة الافطار يحملون معهم المصابيح والماء والطعام وادوات البناء. واكتمل بناء السور خلال 60 يوما وكان من اكبر الاسوار التي بنيت في تاريخ الكويت حيث احاط بمدينة الكويت كاملة بطول خمسة أميال وارتفاع 20 قدما وعدد ابراجه خمسة ابراج وله خمس بوابات هي الجهراء والشامية والبريعصي وبنيد القار والمقصب.
وظل هذا السور قرابة 37 عاما حيث اصدرت الحكومة عام 1957 قرارا بهدمه نظرا للتوسع العمراني في حين تم الابقاء على بواباته الخمس واستبدالها بما يعرف حاليا بحديقة السور.
٤- وفي بدايات شهر رمضان لعام 1346 الموافق شهر مارس عام 1928 أصدر الشيخ عبدالعزيز الرشيد (مجلة الكويت) وهي أول مجلة تصدر في تاريخ الكويت وهي مجلة شهرية دينية تاريخية ادبية اخلاقية تعنى بقضايا العصر بصفة عامة وطبعت المجلة في القاهرة واستمرت في الصدور عامين حيث صدر آخر اعدادها في شهر مارس عام 1930 وكان ذلك في عهد الحاكم العاشر للكويت الشيخ احمد الجابر الصباح.
٥- وفي الي 24 من شهر رمضان لعام 1342 الموافق نهاية شهر ابريل عام 1924 تم افتتاح النادي الادبي وهو ناد اجتمع لانشائه عدد من المثقفين الكويتيين الذين حرصوا على متابعة كل ما هو جديد في عالم الثقافة والأدب والشعر والتاريخ وكان النادي يضم وقت افتتاحه 45 عضوا حيث تم انتخاب الشيخ عبدالله الجابر الصباح رئيسا له.
٦- وفي غرة شهر رمضان لعام 1353 الموافق الثامن من شهر ديسمبر عام 1934 تعرضت الكويت لامطار غزيرة اطلق عليها سنة هدامة اذ تساقطت المياه بمعدل 300 ملليمتر خلال ساعة ونصف الساعة ما ادى الى تهدم نحو 500 بيت وتضرر نحو 18 ألف مواطن وكانت المنطقة الاكثر تضررا تلك الواقعة بين دروازة العبدالرزاق وقصر نايف فيما قامت البلدية بمساعدة المنكوبين من تلك الامطار التي استمرت ثلاثة ايام بغزارة لم تعرفها الكويت من قبل وظهر نتيجة هذه السيول نقص حاد في الاحتياجات الاساسية والحياتية لكثير من المواطنين مما ادى الى تنادي الشعب طواعية لنجدة بعضهم بعضا خاصة بالمال واصبح اهل الكويت يؤرخون لتلك السنة.
٧- وفي 16 رمضان لعام 1353 المصادف 23 ديسمبر عام 1934 وقع حاكم الكويت العاشر الشيخ احمد الجابر الصباح اتفاقية مع شركة نفط الكويت المحدودة منح بموجبها لهذه الشركة التي كانت تدير اعمال شركة نفط دارسي البريطانية وشركة جلف اويل كوربوريشن الامريكية امتيازا مطلقا للتنقيب عن النفط وانتاجه واستثماره في جميع اراضي الكويت ومياهها الاقليمية لمسافة ستة اميال بحرية.
ونجحت الشركة في اكتشاف النفط لاول مرة في الكويت في حقل البرقان عام 1938 على عمق 3672 قدما بكميات ضخمة لكن لم تبدأ تصديره الا في عام 1946 بسبب قيام الحرب العالمية الثانية .
وتوالت اكتشافات الشركة للنفط الكويتي ففي عام 1952 تم اكتشافه في المقوع والاحمدي وفي عام 1955 في الروضتين والبحرة عام 1956 والصابرية عام 1957 والمناقيش عام 1959 وام قدير عام 1962 .
٨- في 22 رمضان عام 1379 الموافق 19 مارس عام 1960 اصدر امير الكويت الشيخ عبدالله السالم الصباح المرسوم الاميري رقم 5 لسنة 1960 الخاص بقانون تحقيق الجنسية الكويتية تم فيه تشكيل اربع لجان للقيام بتحقيق الجنسية طبقا لاحكام المرسوم بقانون رقم 15 لسنة 1959 .
وتم حينذاك تشكيل لجنة عليا ضمت سبعة اعضاء برئاسة الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح وكان وقتها نائبا لدائرة الشرطة والامن العام.
٩- يوم الثامن من رمضان لعام 1381 الموافق 12 فبراير عام 1962 صدور المرسوم الاميري رقم 6 لسنة 1962 بالتقسيم الاداري للكويت حيث قسم امير البلاد الشيخ عبدالله السالم الصباح الكويت الى ثلاث محافظات هي محافظة عاصمة الكويت ومحافظة حولي ومحافظة الاحمدي
١٠- وشهد يوم الرابع من رمضان لعام 1382 الموافق 29 يناير 1963 افتتاح اولى جلسات الفصل التشريعي الاول لمجلس الامة حيث اقسم امير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح آنذاك اليمين القانونية والقى النطق السامي بقوله “نفتتح الدورة الاولى لمجلس الامة الذي نبدأ بانعقاده مرحلة العهد الدستوري لدولة الكويت في هذه المرحلة التى تعتبر حلقة من حلقات سير دولتنا الصاعدة نحو هدفها الاعلى”.
١١- كما شهد يوم الرابع من شهر رمضان لعام 1396 الموافق 29 أغسطس 1976 اول حل لمجلس الامة في تاريخ الكويت حيث اصدر امير البلاد آنذاك الشيخ صباح السالم الصباح امرا اميريا بتنقيح الدستور وحل مجلس الامة في فصله التشريعي الرابع الذي جرت انتخاباته في شهر يناير عام 1975 .
وكان امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح يشغل وقتها منصب رئيس مجلس الوزراء حيث قدم استقالته والوزراء لامير البلاد نظرا لتعذر التعاون مع مجلس الامة في كثير من الامور.
١٢- وفي غرة شهر رمضان المبارك لعام 1398 هي الموافق 5 اغسطس عام 1978 تم افتتاح اذاعة القرآن الكريم من دولة الكويت والتي تعتبر من اهم المحطات الاذاعية لتنوع برامجها الدينية وهي تبث الآن على مدى 24 ساعة يوميا.
١٣- ومن الاحداث التي يتذكرها اهل الكويت انقطاع التيار الكهربائي خلال شهر رمضان المبارك لعام 1403 هي المصادف لشهر يونيو عام 1983 حيث كانوا يتناولون افطارهم على ضوء الشموع.
كما انقطع التيار الكهربائي عن معظم مناطق الكويت في 17 من شهر رمضان لعام 1425 هي الموافق 31 اكتوبر 2004 نتيجة لخلل فني اصاب احدى محطات التحويل الرئيسية في العمرية اثناء اجراء عمليات الصيانة مما ادى الى فصل اغلب اجزاء الشبكة الكهربائية عن البلاد.
١٤- وفي السادس من رمضان عام 1405 الموافق 25 مايو 1985 تعرض موكب امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح لحادث اعتداء اجرامي عندما كان يعبر شارع الخليج العربي متوجها الى مكتبه في قصر السيف
١٥- وفي آخر ايام شهر رمضان لعام 1406 الموافق 8 يونيو 1986 افتتح امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح المسجد الكبير الذي يعد احد معالم الكويت الاسلامية والحضارية باسلوب عمرانه الاسلامي الفريد حيث ادى سموه رحمه الله في اليوم التالي صلاة العيد فيه وتبلغ مساحة المسجد الذي يقع وسط العاصمة مقابل قصر السيف 45 ألف متر مربع ويتسع بكل ساحاته لاكثر من 60 الف مصل وبلغت تكلفته الاجمالية قرابة 14 مليون دينار كويتي.
١٦- وعاشت الكويت خلال ايام شهر رمضان الذي صادف حلوله بعد مضي اقل من شهر من تحرير البلاد من براثن الاحتلال العراقي الغاشم خلال شهر مارس وابريل عام 1991 اياما عصيبة حيث كان الدخان الاسود الناتج عن حرائق آبار النفط التي اشعلها المعتدون يغطي سماء الكويت ويحجب نور الشمس اضافة الى عدم وجود الكهرباء.
( نقلا عن كونا ٢٠١٣ – بتصرف )

‏‫وليد عبدالله الغانم waleedalghanim.com

إقرأ المزيد
8 يونيو 2014

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الغزو العراقي لدولة الكويت 1990, الكويت قبل النفط

الكويت في مجلة العراق ١٩٢٠

بحمدالله تعالى وفضله ان وفقني لاصدار أول بحث تاريخي لي في كتابي المعنون ( الكويت في مجلة العراق ١٩٢٠ ) وقد قامت جريدة القبس مشكورة بنشر تعريف عن الكتاب اعيد نشره لكم حيث أنه نشر في القبس  بتاريخ 2014/05/12

 

image

إن المحققين والباحثين بمختلف أشكالهم وأنماط سعيهم يستحقون كل الشكر والثناء منا، لأنهم هم من يعبدون الطريق، ويسهلون لمن بعدهم فيما لم يطرق، أو تفتح مغالقه. فلولاهم بعد تسهيل رب العباد، ما تواصل علم مع آخر أو عالم مع متعلم. بهذه الكلمات يقدم د.محمد بن إبراهيم الشيباني رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق لكتاب «الكويت في مجلة العراق» لوليد عبدالله الغانم.

جمع الكتاب الأعداد من عام (1338-1340هـ/ 1920-1921م) وقد استخرجها وحققها وقدم لها وليد الغانم بقوله «لا يزال تاريخ الكويت الحبيبة قبل الاستقلال يشدني إلى قراءته والبحث فيه واكتشاف أسراره وتتبعها في المواقع المختلفة من كتب ومجلات ومخطوطات ومواقع الكترونية».

 

قصة الكتاب

ويحكي الغانم في مقدمته عن قصة عثوره على أعداد مجلة العراق «اطلعت في الموقع الالكتروني (المكتبة الرقمية العالمية) وهو موقع عالمي معني بنشر الكتب والوثائق والمنشورات التاريخية حول العالم، ويشترك في إدارته منظمة اليونسكو، وفريق من مكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة، مع اسهامات من مؤسسات شريكة في دول كثيرة وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة، اطلعت فيه على وثائق عدة وخرائط تتعلق بدولة الكويت في خلال القرون الماضية، وكان ضمن ما اطلعت عليه في هذا الموقع المميز جريدة العراق الصادرة في العشرينات من القرن الماضي».

أخبار هذه الجريدة كما يذكر الغانم كانت تتضمن مواضيع تتعلق بالكويت من أخبار وحوادث ومقالات كتبها كويتيون وعراقيون وغيرهم.

عثر الغانم على 500 عدد من الجريدة جمع منها كل ما تعلق بالكويت، من أجل إصداره في كتاب خاص لتعم الفائدة.

 

مقالات كويتية

من المقالات التي عثر عليها الغانم مقالات كتبها المؤرخ الكويتي عبدالعزيز الرشيد، كما وجد الغانم تعليقاً للأديب هاشم الرفاعي ونعياً لوفاة الشاب الكويتي الأديب عبدالعزيز الطبطبائي.

ما يستخلصه الغانم من المقالات والأخبار المنشورة في جريدة العراق هو ما تؤكده من حقيقة تاريخية لا لبس فيها، كما يقول، وهي استقلال إمارة الكويت سياسيا ودوليا وتاريخيا عن العراق «حيث تبين الحوادث المتتالية في مقالاتها السيادة الكويتية الكاملة على أطرافها».

جانب آخر تكشف عنه أعداد الجريدة بحسب ما يقول الغانم هو احتواؤها على بعض ما يكشف نظرة المثقفين العراقيين إلى الكويت آنذاك كإمارة مجاورة ومستقلة ولها مستقبل واعد.

كما تشير أعداد «العراق» إلى الدور العلمي لبعض الشخصيات الكويتية.

 

خطة الإصدار

يقول الغانم «أعدت طبع المقالات دون تدخل في أي جزء مع صعوبة واجهتها في بعض الأعداد لعدم وضوحها أحيانا، ثم وضعت المقالات كما هي مصورة في الموقع المذكور، كما أعددت فهرسا لأسماء الشخصيات والمناطق الواردة في هذه المقالات». على صفحات الكتاب صور من أعداد الجريدة ورقم العدد ثم الخبر أو المادة المستقاة منه. مدعومة ببعض الصور الفوتوغرافية.

 

تاريخ الجريدة

يذكر أن «العراق» كانت جريدة يومية تركز على السياسة والأدب والاقتصاد ظَهرتْ لأول مرة في بغداد في الأول من يونيو عام 1920.

انتهجت الجريدة، بحسب توصيف المكتبة الرقمية العالمية، خطاً تحريرياً مستقلاً منذ أعدادها الأولى وكان يملكها رزوق داوود غنَّام. سجلت الجريدة طوال فترة وجودها تاريخ العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكانت تعتبر المصدر الأول والأخير للأخبار المتعلقة بالقضايا والشؤون الوطنية.

إقرأ المزيد
صفحة 1 من 1012345...10...آخر »