12 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, عام

البراحة في الكويت قديماً

image

( البراحة ) قديماً في الكويت الساحة الخالية وسط المنازل والفرجان وجمعها برايح وكانت هي متنفس الاهالي ومحل لعب الاطفال وعيال الفريج وكان في الكويت قديما العديد من البرايح مثل براحة الياسين وبراحة الرندي وبراحة مبارك وبراحة الماص وبراحة السبعان ومن اشهرها براحة البدر في جبلة نسبة للشاعر الكويتي المعروف حمود الناصر البدر رحمه الله المتوفي ١٩١٥ وهو شخصية كويتية شهيرة وله اشعار مدونة ، وموقع براحة البدر حاليا عند مبنى الخطوط الكويتية وقصر العدل تقريباً .. في الخمسينات اطلق البعض على براحة البدر اسم براحة عباس بسبب قيام التاجر عباس خورشيد بوضع محلات ودكاكين في البيوت المطلة على البراحة ، لكن اللقب الاساسي والمشهور للبراحة ظل براحة البدر وقد ذكرت بهذا الاسم اي براحة البدر في الاحداث القديمة وبعض الوثايق المتداولة عند الكويتيين .. بعد ذلك ازيلت كل البرايح وحل محلها العمران والتطور الحديث للمباني والشوارع ومرافق الدولة المختلفة ولا زالت براحة البدر مشهورة في سوالف واحداث الكويتيين قديماً- الصورة منقولة من جريدة الانباء

إقرأ المزيد
10 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الكويت قبل النفط, لمحات من تاريخ شبه الجزيرة العربية

موسوعة / الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية

image
‏الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية / موسوعة تاريخية مميزة من ٧ اجزاء للمؤرخ والاديب العراقي نجدة فتحي صفوة ( ١٩٢٨-٢٠١٣ ) ومن اصدار دار الساقي ، تشمل الاف الوثائق البريطانية عن الخليج العربي والجزيرة والدول العربية وقد قام المؤلف وهو شخصية عراقية دبلوماسية مخضرمة بترجمتها مع فريق عمل موسع ، في الجزء الاول منها توجد عدة وثائق تخص الكويت والشيخ مبارك الكبير في اواخر مراحل حكمه … المؤلف له كتب اخرى كما انه كان كاتباً يوميا في جريدة الشرق الاوسط .. عمل سفيرا للعراق في منتصف القرن الماضي لكنه استقال .. ترك العراق بداية حكم صدام حسين واستقر في لندن .. تباع الموسوعة في بعض المكتبات الخليجية وقد وجدتها في دبي باحدى مكتبات دبي مول .

إقرأ المزيد
8 يونيو 2016

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الكويت قبل النفط, لمحات من تاريخ شبه الجزيرة العربية

كتابي الجديد ( اخبار نادرة من تاريخ الكويت وعهد مبارك الكبير في جريدة صدى بابل البغدادية ١٩٠٩ )

img_7793-4

بفضل الله تعالى وتيسيره صدر بحثي الجديد بعنوان ( أخبار نادرة من تاريخ الكويت وعهد مبارك الكبيرفي جريدة صدى بابل البغدادية ١٩٠٩-١٩١٤ ) نشر مركز المخطوطات والتراث والوثائق وموضوع الكتاب مختص بنشر مقالات صحفية نادرة كتبت عن الكويت وعهد الشيخ مبارك الكبير في جريدة صدى بابل البغدادية وهي اقدم صحف العراق بعهد الدولة العثمانية حيث صدرت سنة ١٩٠٩  ، والكتاب متوفر للباحثين والمهتمين في مركز المخطوطات بالجابرية حيث ان ريعه بالكامل لدعم اعمال ونشاط المركز الوقفي .. حجم الكتاب متوسط وباجمالي ١٥٠ صفحة حيث اتخذت نهجا متمثلا بنشر صورة الخبر الصحفي المنشور في جريدة صدى بابل ثم اعدت نسخه للقراء دون اي تعديل على النصوص ثم اضفت تعليقات في الحواشي على الاخبار الواردة حيثما تيسر .. ولله الحمد من قبل وبعد

ملاحظة لطلب الكتاب الاتصال على موقع ايزي ديلفيري 50570030

او مركز المخطوطات والتراث والوثائق

25320900

تقرير جريدة القبس عن الكتاب

إقرأ المزيد
28 يونيو 2014

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, عام

احداث كويتية تاريخية في شهر رمضان المبارك

احداث عظيمة مرت على الكويت وافقت شهر رمضان المبارك وقد وجدت مقالة جميلة نشرتها وكالة الانباء الكويتية كونا سنة ٢٠١٣ وكتبها أ . محمد شمس الدين عن اهم الاحداث التي وقعت للكويت في رمضان فاعدتها مع بعض التصرف

١- في الي 12 من شهر رمضان عام 1307 المصادف الاول من شهر مايو عام 1890 ابتليت الكويت بغزو من الدبا (صغار الجراد) اصاب المزارع واتلفها وملأ آبار المياه واقلق المواطنين واطار النوم من عيونهم وبخاصة الاطفال وبلغت شدته في الاسبوع الثاني من ذلك الشهر لكن الكويتيين قاوموا هذا الجراد بالصبر والعمل الجاد والتعاون وعرفت تلك السنة بسنة الدبا.
٢- وفي العاشر من شهر رمضان المبارك عام 1316 الموافق 23 يناير 1899 وقع حاكم الكويت السابع الشيخ مبارك الصباح معاهدة مع الحكومة البريطانية لحماية البلاد من الاطماع الخارجية واستطاع الشيخ عبدالله السالم الصباح الحاكم الي 11 للكويت في يونيو عام 1961 توقيع وثيقة الاستقلال مع المندوب السامي البريطاني في الخليج العربي السير جورج ميدلتون نيابة عن حكومته والتي تم بموجبها الغاء اتفاقية الحماية باعتبارها تتعارض مع سيادة الكويت وبهذه الوثيقة نالت الكويت استقلالها التام وسيادتها الكاملة.
٣- وفي أواخر شهر رمضان من عام 1338 الموافق 14 يونيو عام 1920 وبعد موقعة حمض مباشرة رأى اهل الكويت وعلى رأسهم حاكم البلاد التاسع الشيخ سالم المبارك ضرورة اقامة سور حول الكويت يقيها من الغارات ويحفظها من اطماع الطامعين فقام اهل الكويت جميعهم ببناء السور الثالث والانفاق عليه حيث كانوا يخرجون افواجا وجماعات من احياء الكويت بعد تناولهم وجبة الافطار يحملون معهم المصابيح والماء والطعام وادوات البناء. واكتمل بناء السور خلال 60 يوما وكان من اكبر الاسوار التي بنيت في تاريخ الكويت حيث احاط بمدينة الكويت كاملة بطول خمسة أميال وارتفاع 20 قدما وعدد ابراجه خمسة ابراج وله خمس بوابات هي الجهراء والشامية والبريعصي وبنيد القار والمقصب.
وظل هذا السور قرابة 37 عاما حيث اصدرت الحكومة عام 1957 قرارا بهدمه نظرا للتوسع العمراني في حين تم الابقاء على بواباته الخمس واستبدالها بما يعرف حاليا بحديقة السور.
٤- وفي بدايات شهر رمضان لعام 1346 الموافق شهر مارس عام 1928 أصدر الشيخ عبدالعزيز الرشيد (مجلة الكويت) وهي أول مجلة تصدر في تاريخ الكويت وهي مجلة شهرية دينية تاريخية ادبية اخلاقية تعنى بقضايا العصر بصفة عامة وطبعت المجلة في القاهرة واستمرت في الصدور عامين حيث صدر آخر اعدادها في شهر مارس عام 1930 وكان ذلك في عهد الحاكم العاشر للكويت الشيخ احمد الجابر الصباح.
٥- وفي الي 24 من شهر رمضان لعام 1342 الموافق نهاية شهر ابريل عام 1924 تم افتتاح النادي الادبي وهو ناد اجتمع لانشائه عدد من المثقفين الكويتيين الذين حرصوا على متابعة كل ما هو جديد في عالم الثقافة والأدب والشعر والتاريخ وكان النادي يضم وقت افتتاحه 45 عضوا حيث تم انتخاب الشيخ عبدالله الجابر الصباح رئيسا له.
٦- وفي غرة شهر رمضان لعام 1353 الموافق الثامن من شهر ديسمبر عام 1934 تعرضت الكويت لامطار غزيرة اطلق عليها سنة هدامة اذ تساقطت المياه بمعدل 300 ملليمتر خلال ساعة ونصف الساعة ما ادى الى تهدم نحو 500 بيت وتضرر نحو 18 ألف مواطن وكانت المنطقة الاكثر تضررا تلك الواقعة بين دروازة العبدالرزاق وقصر نايف فيما قامت البلدية بمساعدة المنكوبين من تلك الامطار التي استمرت ثلاثة ايام بغزارة لم تعرفها الكويت من قبل وظهر نتيجة هذه السيول نقص حاد في الاحتياجات الاساسية والحياتية لكثير من المواطنين مما ادى الى تنادي الشعب طواعية لنجدة بعضهم بعضا خاصة بالمال واصبح اهل الكويت يؤرخون لتلك السنة.
٧- وفي 16 رمضان لعام 1353 المصادف 23 ديسمبر عام 1934 وقع حاكم الكويت العاشر الشيخ احمد الجابر الصباح اتفاقية مع شركة نفط الكويت المحدودة منح بموجبها لهذه الشركة التي كانت تدير اعمال شركة نفط دارسي البريطانية وشركة جلف اويل كوربوريشن الامريكية امتيازا مطلقا للتنقيب عن النفط وانتاجه واستثماره في جميع اراضي الكويت ومياهها الاقليمية لمسافة ستة اميال بحرية.
ونجحت الشركة في اكتشاف النفط لاول مرة في الكويت في حقل البرقان عام 1938 على عمق 3672 قدما بكميات ضخمة لكن لم تبدأ تصديره الا في عام 1946 بسبب قيام الحرب العالمية الثانية .
وتوالت اكتشافات الشركة للنفط الكويتي ففي عام 1952 تم اكتشافه في المقوع والاحمدي وفي عام 1955 في الروضتين والبحرة عام 1956 والصابرية عام 1957 والمناقيش عام 1959 وام قدير عام 1962 .
٨- في 22 رمضان عام 1379 الموافق 19 مارس عام 1960 اصدر امير الكويت الشيخ عبدالله السالم الصباح المرسوم الاميري رقم 5 لسنة 1960 الخاص بقانون تحقيق الجنسية الكويتية تم فيه تشكيل اربع لجان للقيام بتحقيق الجنسية طبقا لاحكام المرسوم بقانون رقم 15 لسنة 1959 .
وتم حينذاك تشكيل لجنة عليا ضمت سبعة اعضاء برئاسة الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح وكان وقتها نائبا لدائرة الشرطة والامن العام.
٩- يوم الثامن من رمضان لعام 1381 الموافق 12 فبراير عام 1962 صدور المرسوم الاميري رقم 6 لسنة 1962 بالتقسيم الاداري للكويت حيث قسم امير البلاد الشيخ عبدالله السالم الصباح الكويت الى ثلاث محافظات هي محافظة عاصمة الكويت ومحافظة حولي ومحافظة الاحمدي
١٠- وشهد يوم الرابع من رمضان لعام 1382 الموافق 29 يناير 1963 افتتاح اولى جلسات الفصل التشريعي الاول لمجلس الامة حيث اقسم امير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح آنذاك اليمين القانونية والقى النطق السامي بقوله “نفتتح الدورة الاولى لمجلس الامة الذي نبدأ بانعقاده مرحلة العهد الدستوري لدولة الكويت في هذه المرحلة التى تعتبر حلقة من حلقات سير دولتنا الصاعدة نحو هدفها الاعلى”.
١١- كما شهد يوم الرابع من شهر رمضان لعام 1396 الموافق 29 أغسطس 1976 اول حل لمجلس الامة في تاريخ الكويت حيث اصدر امير البلاد آنذاك الشيخ صباح السالم الصباح امرا اميريا بتنقيح الدستور وحل مجلس الامة في فصله التشريعي الرابع الذي جرت انتخاباته في شهر يناير عام 1975 .
وكان امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح يشغل وقتها منصب رئيس مجلس الوزراء حيث قدم استقالته والوزراء لامير البلاد نظرا لتعذر التعاون مع مجلس الامة في كثير من الامور.
١٢- وفي غرة شهر رمضان المبارك لعام 1398 هي الموافق 5 اغسطس عام 1978 تم افتتاح اذاعة القرآن الكريم من دولة الكويت والتي تعتبر من اهم المحطات الاذاعية لتنوع برامجها الدينية وهي تبث الآن على مدى 24 ساعة يوميا.
١٣- ومن الاحداث التي يتذكرها اهل الكويت انقطاع التيار الكهربائي خلال شهر رمضان المبارك لعام 1403 هي المصادف لشهر يونيو عام 1983 حيث كانوا يتناولون افطارهم على ضوء الشموع.
كما انقطع التيار الكهربائي عن معظم مناطق الكويت في 17 من شهر رمضان لعام 1425 هي الموافق 31 اكتوبر 2004 نتيجة لخلل فني اصاب احدى محطات التحويل الرئيسية في العمرية اثناء اجراء عمليات الصيانة مما ادى الى فصل اغلب اجزاء الشبكة الكهربائية عن البلاد.
١٤- وفي السادس من رمضان عام 1405 الموافق 25 مايو 1985 تعرض موكب امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح لحادث اعتداء اجرامي عندما كان يعبر شارع الخليج العربي متوجها الى مكتبه في قصر السيف
١٥- وفي آخر ايام شهر رمضان لعام 1406 الموافق 8 يونيو 1986 افتتح امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح المسجد الكبير الذي يعد احد معالم الكويت الاسلامية والحضارية باسلوب عمرانه الاسلامي الفريد حيث ادى سموه رحمه الله في اليوم التالي صلاة العيد فيه وتبلغ مساحة المسجد الذي يقع وسط العاصمة مقابل قصر السيف 45 ألف متر مربع ويتسع بكل ساحاته لاكثر من 60 الف مصل وبلغت تكلفته الاجمالية قرابة 14 مليون دينار كويتي.
١٦- وعاشت الكويت خلال ايام شهر رمضان الذي صادف حلوله بعد مضي اقل من شهر من تحرير البلاد من براثن الاحتلال العراقي الغاشم خلال شهر مارس وابريل عام 1991 اياما عصيبة حيث كان الدخان الاسود الناتج عن حرائق آبار النفط التي اشعلها المعتدون يغطي سماء الكويت ويحجب نور الشمس اضافة الى عدم وجود الكهرباء.
( نقلا عن كونا ٢٠١٣ – بتصرف )

‏‫وليد عبدالله الغانم waleedalghanim.com

إقرأ المزيد
8 يونيو 2014

نُشرت بواسطة في اخترت لكم هذا الكتاب, الغزو العراقي لدولة الكويت 1990, الكويت قبل النفط

الكويت في مجلة العراق ١٩٢٠

بحمدالله تعالى وفضله ان وفقني لاصدار أول بحث تاريخي لي في كتابي المعنون ( الكويت في مجلة العراق ١٩٢٠ ) وقد قامت جريدة القبس مشكورة بنشر تعريف عن الكتاب اعيد نشره لكم حيث أنه نشر في القبس  بتاريخ 2014/05/12

 

image

إن المحققين والباحثين بمختلف أشكالهم وأنماط سعيهم يستحقون كل الشكر والثناء منا، لأنهم هم من يعبدون الطريق، ويسهلون لمن بعدهم فيما لم يطرق، أو تفتح مغالقه. فلولاهم بعد تسهيل رب العباد، ما تواصل علم مع آخر أو عالم مع متعلم. بهذه الكلمات يقدم د.محمد بن إبراهيم الشيباني رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق لكتاب «الكويت في مجلة العراق» لوليد عبدالله الغانم.

جمع الكتاب الأعداد من عام (1338-1340هـ/ 1920-1921م) وقد استخرجها وحققها وقدم لها وليد الغانم بقوله «لا يزال تاريخ الكويت الحبيبة قبل الاستقلال يشدني إلى قراءته والبحث فيه واكتشاف أسراره وتتبعها في المواقع المختلفة من كتب ومجلات ومخطوطات ومواقع الكترونية».

 

قصة الكتاب

ويحكي الغانم في مقدمته عن قصة عثوره على أعداد مجلة العراق «اطلعت في الموقع الالكتروني (المكتبة الرقمية العالمية) وهو موقع عالمي معني بنشر الكتب والوثائق والمنشورات التاريخية حول العالم، ويشترك في إدارته منظمة اليونسكو، وفريق من مكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة، مع اسهامات من مؤسسات شريكة في دول كثيرة وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة، اطلعت فيه على وثائق عدة وخرائط تتعلق بدولة الكويت في خلال القرون الماضية، وكان ضمن ما اطلعت عليه في هذا الموقع المميز جريدة العراق الصادرة في العشرينات من القرن الماضي».

أخبار هذه الجريدة كما يذكر الغانم كانت تتضمن مواضيع تتعلق بالكويت من أخبار وحوادث ومقالات كتبها كويتيون وعراقيون وغيرهم.

عثر الغانم على 500 عدد من الجريدة جمع منها كل ما تعلق بالكويت، من أجل إصداره في كتاب خاص لتعم الفائدة.

 

مقالات كويتية

من المقالات التي عثر عليها الغانم مقالات كتبها المؤرخ الكويتي عبدالعزيز الرشيد، كما وجد الغانم تعليقاً للأديب هاشم الرفاعي ونعياً لوفاة الشاب الكويتي الأديب عبدالعزيز الطبطبائي.

ما يستخلصه الغانم من المقالات والأخبار المنشورة في جريدة العراق هو ما تؤكده من حقيقة تاريخية لا لبس فيها، كما يقول، وهي استقلال إمارة الكويت سياسيا ودوليا وتاريخيا عن العراق «حيث تبين الحوادث المتتالية في مقالاتها السيادة الكويتية الكاملة على أطرافها».

جانب آخر تكشف عنه أعداد الجريدة بحسب ما يقول الغانم هو احتواؤها على بعض ما يكشف نظرة المثقفين العراقيين إلى الكويت آنذاك كإمارة مجاورة ومستقلة ولها مستقبل واعد.

كما تشير أعداد «العراق» إلى الدور العلمي لبعض الشخصيات الكويتية.

 

خطة الإصدار

يقول الغانم «أعدت طبع المقالات دون تدخل في أي جزء مع صعوبة واجهتها في بعض الأعداد لعدم وضوحها أحيانا، ثم وضعت المقالات كما هي مصورة في الموقع المذكور، كما أعددت فهرسا لأسماء الشخصيات والمناطق الواردة في هذه المقالات». على صفحات الكتاب صور من أعداد الجريدة ورقم العدد ثم الخبر أو المادة المستقاة منه. مدعومة ببعض الصور الفوتوغرافية.

 

تاريخ الجريدة

يذكر أن «العراق» كانت جريدة يومية تركز على السياسة والأدب والاقتصاد ظَهرتْ لأول مرة في بغداد في الأول من يونيو عام 1920.

انتهجت الجريدة، بحسب توصيف المكتبة الرقمية العالمية، خطاً تحريرياً مستقلاً منذ أعدادها الأولى وكان يملكها رزوق داوود غنَّام. سجلت الجريدة طوال فترة وجودها تاريخ العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكانت تعتبر المصدر الأول والأخير للأخبار المتعلقة بالقضايا والشؤون الوطنية.

إقرأ المزيد
28 نوفمبر 2013

نُشرت بواسطة في الغزو العراقي لدولة الكويت 1990, الكويت قبل النفط, عام, لمحات من تاريخ شبه الجزيرة العربية

الكويت سنة ٢٠١٦ قراءة في نظريات ابن خلدون

الكويت سنة ٢٠١٦ قراءة في نظريات ابن خلدون
ماذا نتوقع لدولة الكويت سنة ٢٠١٦ ؟ أول سؤال يتبادر الى اذهانكم لم اخترت هذة السنة بالتحديد دون غيرها ؟ وما هي علاقة العالم العبقري ابن خلدون بذلك ؟ لست بمنجم والعياذ بالله لاتكلم عن مستقبل لا يعلمه الا الله سبحانه ، ولا احب القاب الاستاذ والمؤرخ والمنظر فهذة كبيرة جداً على واحد مثلي ، انا مواطن كويتي مسلم ابحث عن مستقبل رشيد لوطني ، ولا اظن هذا المستقبل الذي نتمناه سيأتي دون أن نسعى له بجد واجتهاد .. لي الكتابة ولكم الحكم والنظر ..
اما ابن خلدون رحمه الله فهو واحد من عباقرة علماء المسلمين وكانت حياته حافلة بالاحداث ويعتبر مؤسس علم الاجتماع الحديث http://ar.wikipedia.org/wiki/ابن_خلدون
ذكر ابن خلدون في مقدمته فصولاً لنشأة الدول وتطورها وغلبتها وضعفها ومراحل فنائها وزوالها ، توقفت عند فصلين صغيرين الاول في ان للدولة اعمار طبيعية كما للاشخاص والثاني عن أطوار الدولة واختلافها ..
في فصل أطوار الدولة يقول ابن خلدون ان الدولة – اي دولة في البشرية – تنتقل في خمس أطوار متلاحقة كالتالي : 
١- الطور الأول : الظفر بالبغية وغلبة المدافع والممانع والاستيلاء على الملك وانتزاعه من يد الدولة السابقة وفي هذا الطور يكون صاحب الدولة أسوة قومه في اكتساب المجد وجباية المال والمدافعة عن الحوزة ولا ينفرد دونهم بشيئ ..
٢- الطور الثاني : طور الاستبداد على قومه والانفراد دونهم بالملك وكبحهم عن التطاول للمساهمة والمشاركة واصطناع الرجال والموالي لجدع انوف اهل عصبيته وعشيرته ..
٣-الطور الثالث : طور الفراغ والدعة وتحصيل ثمرات الملك وتحصيل المال وتخليد الاثار والجباية وضبط الدخل والنفقات وتشييد المباني والمصانع العظيمة وبث المعروف في اهله وحاشيته ..
٤- الطور الرابع : طور القنوع والمسالمة ويكون في هذة الحالة قانعاً بما بنى أولوه مقلداً للماضين من سلفه ويرى في الخروج عن تقليدهم فساد أمره وانهم ابصر بما بنوه بالمجد ..
٥- الطور الخامس : طور الاسراف والتبذير والكرم على بطانته وفي مجالسه واصطناع اخدان السوء وخضراء الدمن وتقليدهم عظيمات الأمور التي لا يستقلون بها مستفسداً لكبار الأولياء من قومه وصنائع سلفه حتى يضغنوا عليه ويتخاذلوا عن نصرته فيكون مخرباً لما كان سلفه يؤسسون وهادماً لما كانوا يبنون وهنا تحصل في الدولة الهرم ويستولي عليها المرض المزمن الذي لا تكاد تخلص منهالى أن تنقرض والله خير الوارثين 
هذا كلامه مختصراً عن أطوار الدولة ومراحلها ولك أن تقيس هذة المراحل على كل الامبراطوريات والحضارات التي سادت ثم بادت ودفنت تحت الأرض من لدن الفرس والفراعنة والروم مروراً بالخلافة الاسلامية ودول العالم الكبرى وآخرها الاتحاد السوفيتي الذي كان قوة عظمى ورثت قياصرة موسكو لكنها انقرضت خلال مئة عام وأقل ..
لندع اطوار الدولة ونرى الذي كتبه ابن خلدون عن اعمار الدولة فيقول فيه : لا تعدو أعمار الدولة عن ثلاثة أجيال والجيل هو عمر شخص واحد من العمر الوسط ( وحدده ابن خلدون في اربعين عاماً ) ثم قال : فالجيل الأول معتاد على خلق البداوة وخشونتها وتوحشها والبسالة والاشتراك في المجد وجانبهم مرهوب والناس لهم مغلوبون .. والجيل الثاني تحول حالهم بالملك والترفه من البداوة الى الحضارة ومن الشظف الى الترف وتنكسر العصبية بعض الشيئ ويبقى لهم الكثير بما ادركوا الجيل الاول وباشروا احوالهم وشاهدوا اعتزازهم ويكونو على رجاء من مراجعة الاحوال التي كانت للجيل الأول .. واما الجيل الثالث فينسون عهد البداوة والخشونة كأن لم تكن ويفقدون حلاوة العز والعصبية بما هم في من ملكة القهر ويبلغ فيهم الترف غايته بنعيم وغضارة العيش فيصيرون عيالاً على الدولة وينسون الحماية والمدافعة ويلبسون على الناس في الشارة والزي وحسن الثقافة وركوب الخيل يموهون بها فاذا جاء المطالب لهم لم يقاوموا مدافعته فيصطنعون من يغني عن الدولة ويستظهرون بسواهم من اهل النجدة .. حتى يتأذن الله بانقراضها فتذهب الدولة بما حملت فهذة كما ترى ثلاثة اجيال فيها يكون هرم الدولة وتخلفها ولهذا كان انقراض الحسب في الجيل الرابع لان المجد والحسب في أربعة آباء .. وهذة الأجيال الثلاثة عمرها مئة وعشرون عاماً ولاتعدو الدول في الغالب من هذا العمر بتقريب قبله أو بعده الا إن عرض لها عارض من فقدان المطالب لها …( انتهى بتصرف يسير ) .

متى بدأت الكويت كدولة ؟ من وجهة نظري هناك عدة محطات يمكن حساب عمر الكويت من خلالها منها بذكر التاريخ كما يقال سنة ١٦١٣ أو ١٧٠٥ أو ١٧٥٤ ( وانا غير مقتنع بالتاريخ الاول ) وهو موجود في كتب تاريخ الكويت .. ويمكن حسابها من خلال احداث مميزة مثل هجرة العتوب للقرين أو حكم صباح الاول أو حكم جابر العيش أو اتفاقية الحماية البريطانية أو الاستقلال وعهد الدستور .. لكني اجتهدت من ناحية علمية وتاريخية واعتبرت ان دولة الكويت لها ثلاث مراحل الاولى ١٦١٣ وحتى حكم صباح الاول وهي مرحلة شبه مجهولة تاريخياً والثانية من حكم صباح الاول حتى حكم الأخوين محمد وجراح الصباح وانتهت بتحول الحكم لشقيقهم مبارك بالاحداث المعروفة والثالثة التي نعيشها الآن وندعو ربنا ان يبارك بها ويطيل أجلها بالخير والسلامة والعافية وهي التي ابتدأت من حكم مبارك الكبير سنة ١٨٩٦ 
ولماذا اخترت حكم مبارك الكبير ليكون بداية العهد الثالث للكويت ؟ لأنه بشهادة المؤرخين واهالي الكويت والدول العظمى التي تدير الصراع في المنطقة آنذاك كان مؤسس الكويت الحديثة وباني مجدها ورافع اسمها في الجزيرة العربية حتى سمى بأسد الجزيرة .. فاذا كان عمر الدولة ١٢٠ عاماً حسب نظرية ابن خلدون وكانت البداية التي اخترتها هي ١٨٩٦ فهذا يعني أن سنة ٢٠١٦ باختصار هي نهاية الجيل الثالث كمرحلة زمنية حسب التسلسل الطبيعي الذي سبق ذكره ..
ومن العجيب اني قرأت مقالاً للكاتب سامي النصف في جريدة الانباء بتاريخ ١٩-١٠-٢٠١٣ يرد فيه على كاتب انجليزي اسمه كريستفرسون ديفيدسن ألف كتاباً عن نهاية الأسر الحاكمة في الخليج عام ٢٠١٤ مقالة النصف 3
وبغض النظر عن مصداقية هذا الكاتب من عدمها لكن يجب دوما الوضع في الاعتبار أن المؤسسات الغربية تتبنى نظريات مختلفة عن مسار الأمور في العالم العربي خاصة وتتخذ وسائل مختلفة لتسويقها أو قراءة ردود الافعال حيالها أو حتى للتحضير لها ، فهل ننسى ان قصة غزو الكويت للعراق ظهرت في هوليود قبل سنوات قليلة من وقوعه ؟ وقد يكون من ضمن مخططاتهم فعلاً تغيير جذري في الخليج العربي تحديداً وهذا ما نسمعه مؤخراً عن شرق أوسط جديد وما رأيناه من نشر خارطة جديدة للكيانات الخليجية واعادة تقسيم العراق والحرب في الشام وعن التحول المفاجئ في العلاقة الامريكية الايرانية وطبعاً ما اعصار الربيع العربي منا ببعيد ..
عندما أقرأ تاريخ الكويت آخر مئة سنة وهو تاريخ لا أمل من النظر فيه مؤخراً أجد أربع احداث مصيرية كادت تضيع فيها الكويت لكن الله حماها بتكاتف اهلها وحكامها فاما الحدث الأول فهو حرب الجهرة ولمن لا يعلم فبعد هذة المعركة القصيرة انقطعت الاطماع الخارجية في الكويت من دول الجوار ولو سقطت الجهرة تلك الايام وقتل الشيخ سالم ومن معه ربما انتهت الدولة وضمت لحكم سلطان نجد كما يسمى حينها ، والحدث الثاني كان استقلال الكويت واعلان الدستور وههنا اريد اثارة اذهانكم بمعلومة قلما يتم نبشها بالرغم من أهميتها وهي ان الكويت آخر الخمسينات شكلت لجنة مشتركة مع العراق للنظر في إنشاء كونفدرالية بينهما واحمدالله الف مرة أن هذا المشروع فشل لاسباب عديدة ليس هذا مجالها والحدث الثالث بالطبع هو الغزو العراقي الشيطاني الذي جسد ذروة احقاد واطماع الانظمة العراقية الهالكة والمتوالية في الكويت على مدى ستين عاماً سابقة للغزو الغادر واللئيم ولطف الله بنا فاعاد لنا بلادنا واما الحدث الرابع فهو مبايعة صاحب السمو الحالي الشيخ صباح الاحمد حفظه الله بعد ايام عصيبة مرت بها الكويت انتصر بها التطبيق الصحيح للدستور وحكمة ابناء الاسرة وحسن نوايا اهل الكويت وقد كتبت مقالاً موسعاً في مدونتي هذة عن هذة الاحداث في السلسلة الاولى من المقالات لمن يود الرجوع لها وركزت على حماية اهل الكويت لحكم أسرة الصباح تاريخيا فالشعب الكويتي دائما كان حاضر عندما احتاجته الكويت وأسرة الحكم كما في مقالي http://www.alqabas.com.kw/node/86200 
.. فماذا بعد ؟
كل متابع للاوضاع في الكويت يتوجس من مستقبلها القريب وكأننا ننتظر شيئا ما فاصلاً في حياتنا وكثر الحديث عن مصطلح الدولة المؤقتة وافلاس البلد والتفكير بالهجرة وشراء العقارات خارج الكويت والتقهقهر العام للاداء التنفيذي الداخلي والسياسي وفشل البرلمان في القيام بدوره المأمول هذا داخلياً ، واما أقليمياً فالخشية من التحالف الثلاثي الجديد ( الامريكي العراقي الايراني ) في المنطقة وغموض العلاقة بين دول الخليج وتباطؤهم في تطوير منظومتهم الحالية لتكون أكثر فعالية وحماية لها مع الاخذ بالاعتبار ان الدول الغربية سريعاً ما تتخلى عن حلفائها في الشرق الأوسط وفقاً لمصالحها كما فعلت مع شاه ايران سابقاً وحسني مبارك مؤخراً وكل هذة تخوفات مشروعة لاي مواطن صالح يتمسك في وطنه ويسعى للحفاظ عليه بكل ما يملك ليكون مستقراً للاجيال من بعدنا باذن الله ..
انا هنا لا احاول التنظير كما ذكرت في المقدمة ، ولا ادعي بانطباق قواعد ابن خلدون على بلادنا واحوالنا ، لكن الهاجس المسيطر على الاغلبية الساحقة ممن التقي بهم يوميا من الكويتيين في كل مكان ومن كل الاعمار والاجناس وفي تويتر بالطبع – وهو دوانية الكويت الكبرى – كلهم يتسائلون أين تسير الكويت في ظل بروز الافكار التي تتحدث عن مصير مجهول للدولة مالم يتم اجراء غير مسبوق في تحويل المسار في اتجاه تصحيحي عاجل يتطلب استنفار من كل الاصعدة وتعاون كل فئات الشعب لانقاذ مستقبل الوطن بمشروع وطني وقومي لا يقل مستواه وتأثيره عن مشروع الاستقلال وكتابة الدستور .. لست من اصحاب التشاؤم لأقول راحت البلد والعياذ بالله ، كما اني لست من دعاة الاحلام لاقول ما نبي تتغير احوالنا ، وثقتي ثقة عظيمة بأن الله سبحانه يسير الأمور ويلطف بنا في الاقدار وبيده مقاليد السموات والارض .. كل ما اردته هو ان اكتب لكم ما يجول في صدري ونتفكر في الدول التي استمرت بخلاف قواعد ابن خلدون كيف حققت ذلك وكيف اطالت أمدها وحافظت على بقائها ونمائها حتى تسير بلادنا في ركبها ، فاخبروني ما الذي يجول في عقولكم وقلوبكم تجاه وطننا جميعاً فنحن جميعاً شركاء في حمايته شعباً وحكاماً يداً بيد على مر العصور .. فهل وصلت رسالتي .. يا أهل الكويت هل بلغتكم ؟ اللهم احفظ الكويت واهلها من كل شر والله الموفق
تحديث – قرأت اليوم تغريدة لبروفيسور الاقتصاد في جامعة الكويت أ. محمد السقا يقول فيها : صندوق النقد الدولي..
دول الخليج ستواجه عجزا في ميزانياتها بدءا من 2016 ما لم تسيطر على انفاقها وتنوع إيراداتها العامة.

*** تحديث ثاني شاهد ما قاله د عبدالله النفيسي في ندوته عن المحلل الامريكي الذي توقع بقاء ثلاث دول في الخليج فقط سنة ٢٠٢٥
ندوة النفيسي

إقرأ المزيد
صفحة 1 من 41234