10 أبريل 2013

نُشرت بواسطة في صور تاريخية, عام

مقهى الشميمري الشعبي .. شاهد على صمود الكويت في وجه الارهاب والاجرام

image

1985/7/11 وبينما اهل الكويت آمنين مطمئنين روعتهم انفجارات متتالية سالت بها الدماء وزهقت فيها الارواح واظلمت البلاد بهذة الافعال الفاجرة التي اغتالت الابرياء الامنين قام بها زمرة من الفجار الظالمين ممن تلطخت ايديهم بدماء المسالمين المسلمين من ابناء البلد وضيوفها … وقعت الانفجارات في المقاهي الشعبية واحدها المقهى المقابل للمستشفى الاميري ،ولم يهتم المجرمون للامهات والاطفال والاباء والعجائز رواد المقهى اذ كان همهم اثارة الرعب وبث الوهن في نفوس اهل الكويت حكاما ومحكومين .. لكن هيهات فقد ازداد تماسك اهل الكويت وتوحدت صفوفهم لقهر اولئك الخونة ومن ورائهم من دعاة الشر والافساد في الارض … وكان ممن توفي تلك الليلة سليمان الشميمري رحمه الله مدير المقهى الشعبي وسميت باسمه القهوة لتكون شاهدا على الافاعي التي لدغت الكويت وحاولت كسر عزيمة اهلها لكن الله سبحانه هو الحافظ لهذا البلد واهله بما يقومون به من فعل الخير وصناعة البر حول العالم .. فاللهم احفظ بلادنا وادم علينا فعل الخير واداء المعروف للعالمين وبارك لنا بديرتنا الغالية ،،،

إقرأ المزيد
20 مارس 2013

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, صور تاريخية

1952 ديكسون ومرافقه الشخصي فهيد المري عند سدرة ( النفط ) او شجرة الاحلام ..

1952 الكولونيل ديكسون ومرافقه فهد المرى عند السدرة

1952 الكولونيل ديكسون ومرافقه فهد المرى عند السدرة

 

يروي الكولونيل ديكسون ابان اقامته فى الكويت قبل اكتشاف النفط انه راى فى منامه حلما غريبا اذ شاهد فتاة حسناء تخرج من قبرها حية من باطن الارض  وان الفتاة استنجدت به من اشرار يلاحقونها وانها طلبت الجلوس بجنب  سدرة قرب منزله وطلبت الطعام والشراب واعطتهم عملة نقدية  ..و يقال ان ديكسون حار في حلمه هذا وذهب لسيدة مسنة اسمها ام مبارك ففسرت له الحلم بان النفط سيظهر عند هذا المكان الذى رآه فى المنام ونصحته ان يذهب للشيخ احمد الجابر ويطلب منه وقف التنقيب الحالي في شمال الكويت والذهاب والتوجه لجنوب البلاد للتنقيب هناك عند موقع تبرز فيه سدرة وسط الصحراء  .. فيما بعد تبين ان هذة المنطقة هى حقل برقان اكبر حقول النفط الكويتية واغزرها انتاجا.. وفي مقالة نشرت فى جريدة الراي يذكر فيها ان الحارس الكويتى الظاهر فى الصورة مع ديكسون هو المرحوم فهيد بن محمد الحيمر  المري رحمه الله وقد عمل لاحقا فى شركة نفط الكويت ثم تقاعد وتوفى سنة 1983 كما يذكر ابن المرحوم فهيد المري راشد ان الصورة التقطت عام 1957 وليس كما يشاع عنها 1952

  الكويت بعيون الاخرين للدكتور يوسف عبد المعطي – مركز البحوث والدراسات الكويتية

جريدة الراي –

إقرأ المزيد