3 يناير 2014

نُشرت بواسطة في عام, من رجالات الكويت, هلال بن فجحان, وثائق عدسانية

١٨٩٢ وثيقة عدسانية نادرة فيها بيوت المطيري والدخيل والمشوح والمفرح والفارسي

٢٠١٤٠١٠٣-١٢٥٧٤٩.jpg

١٨٩٢ وثيقة عدسانية نادرة ولا اعتقد نشرت من قبل وفيها معاملة بيع هلال المطيري منزلاً لسليمان بن عيسى ..
الوثيقة حررت في ١٩جمادى الاولى ١٣١٠ للهجرة الموافق ٩ديسمبر ١٨٩٢ اي في أوائل حكم الشيخين محمد وجراح للكويت بعد وفاة شقيقهم الامبر عبدالله بن صباح في تلك السنة .. والبائع هو هلال المطيري ويغلب على ظني ان المقصود هو تاجر الكويت المعروف الوجيه هلال بن فجحان المطيري فهو من مواليد ١٨٥٥ ، واما الشاري سليمان بن عيسى فلم اعرف عائلتهم وكما يظهر في الوثيقة ان البيت المباع كان بالاساس لرجل يدعى عبدالله بن علي بن مطلق ولم توضح عائلته للاسف وربما يتعرف عليها احد من القراء وموضح ان له شقيقة اسمها شما بنت علي في اخر الوثيقة حيث شهد رجلين ان ليس لها حق في البيت بعد بيعه
وكما هي عادتهم في تلك الازمنة يتم تحديد البيوت بحدود جيرانها وابرز معالم الفرجان فيها فهذا البيت يجاوره بيوت عبدالرحمن بن دخيل و بن مشوح وبن مفرح وبيت الفارسي وقد يكون الفارسي هو الشيخ احمد والد شيخان الفارسي ، ويمكن الحكم ان هذا البيت المباع يقع في منطقة المرقاب لان عوايل الدخيل و المشوح والمفرح بجواره وهم من العوايل النجدية التي سكنت في المرقاب واما الفارسي فالمشهور انهم من سكان حي الوسط وقيمة البيع بلغت عشرين ريالا فرنسي ويسمى ايضا ريال نمساوي وهو احد العملات المتداولة في الكويت والجزيرة حتى عهد الشيخ احمد الجابر توقف التعامل بها في العشرينات من القرن الماضي .. هذة بعض المعلومات والله اعلم ومن يملك المزيد ينورنا ،،

إقرأ المزيد
15 مايو 2013

نُشرت بواسطة في عام, من رجالات الكويت

مقابلات تاريخية : الفارس الشجاع عبدالله بن فهيد المتلقم رحمه الله في حوار تلفزيوني قبل ٤٥ عام

للتاريخ رجال يحملونه في صدورهم وامناء ينقلونه بقلوبهم وشهداء شاركوا في صنع الاحداث وبنائها فهم جزء من التاريخ وليسوا مجرد ناقلين له ، في هذة المقابلة التلفزيونية الشهيرة حديث طويل ومنوع وشيق مع الفارس الشجاع عبدالله بن فهيد المتلقم رحمه الله اجراها معه قبل 45 عاما تقريبا مؤرخ الكويت الفاضل سيف مرزوق الشملان امده الله بالصحة والعافية .. مشاهدة ممتعة ..

مقابلة عبدالله بن فهيد المتلقم

إقرأ المزيد
16 أبريل 2013

نُشرت بواسطة في عام, محسنون كويتيون, من رجالات الكويت

من حياة الحاج عبدالله الخلف السعيد من اهل الاحسان رحمه الله 1899-1994

image

اشتهر اهل الكويت منذ القدم بحب الخير والاحسان والبر وبرز رجال ونساء بما قدموه من الايادي البيضاء في حياتهم ،ومنهم الحاج عبدالله الخلف السعيد رحمه الله من محسني اهل الجهرة … ولد 1899 وتوفي والده وهو صغير فتولى رعايته جده حمد واحسن تربيته وادخله الكتاتيب فتعلم القراءة والحساب والقرآن الكريم .. اشتغل في مزرعة عمه بالجهرة وهو في سن صغيرة ثم عمل في التجارة وفتح الله له الرزق والبركة فظهرت اثارها عليه بكرمه وسخائه .. وكعادة المحسنين كان يسدد ديون المحتاجين ويساعد الفقراء ويترك لهم المواد والغذاء عند بيوتهم ليلا فيصبحون ويجدون ما ترك لهم .. وكان يساعد الشباب على الزواج ويكرم عابري السبيل والمسافرين المنتقلين بين السعودية والكويت والبصرة ويقيمون في ديوانه فيكرمهم سواء يعرفهم ام لا .. كان اول من اقتني سيارة من اهل الجهرة فاذا راح الى الكويت نقل الناس معه ذهابا وايابا بلا مقابل وكان متخصصا باخبار اهل الجهرة برؤية هلال رمضان وشوال فينتظر بالديرة فاذا ثبتت الرؤية عاد مسرعا للجهرة ليخبرهم وعلامته ان يطلق عدة طلقات من بندقيته اذا وصل فيعلم الناس بالخبر .. بنى عبدالله الخلف مسجده بالجهره وتكفل برواتب الامام والمؤذن بالمسجد الاخر في الجهرة وهو المسجد القديم وأنشأ عدة مساجد خارج الكويت كما تبرع بقطعة أرض من مزرعته ليبنى عليها مدرسة للبنين وتكفل براتب مديرها 80 ربية شهريا وهو الشيخ ساير عبدالله العتيبي رحمه الله ..شهد الحاج عبدالله الخلف معركة الجهرة والرقعي وساهم في بناء سور الجهرة تلك الايام العصيبة .. رحم الله الحاج عبدالله الخلف وتقبل منه حسناته وبارك في ذريته … اننا عندما نكتب سيرة اولئك الرجال انما نبتغي نشر افعالهم الطيبة و الترحم عليهم ومعرفة منزلتهم والتأسي بافعالهم الخيرة والله الموفق . *** المرجع – محسنون من بلدي -بيت الزكاة

إقرأ المزيد
6 أبريل 2013

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, عام, من رجالات الكويت

لقاء نادر للشيخ صباح بن دعيج رحمه الله المشهور بصباح السوق رئيس الحراسة في الكويت قبل 90 عام

مقابلة تلفزيونية نادرة اعدها مؤرخ الكويت العم سيف مرزوق الشملان مع الشيخ صباح بن دعيج المشهور بصباح السوق والذي تولي اعمال الامن والحراسة وتنظيمها في الكويت في حكم الشيخ سالم بن مبارك وحتى سنة 1939 حيث اعفاه المجلس التشريعي انذاك وكان للشيخ صباح السوق حضورا كبيرا وادارة قوية لاعماله واجري اللقاء سنة 1967 وكان عمر الشيخ 105 سنوات رحمه الله ويقول ان الشيخ يوسف بن عيسى اصغر منه … رحمهم الله         http://www.youtube.com/watch?v=M2DNyDLzL7s&feature=youtube_gdata_player

إقرأ المزيد
6 أبريل 2013

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط, من رجالات الكويت

أخلاق واطباع اهل الكويت كما رواها عالمها المحب وابنها البار .. الشيخ يوسف بن عيسى القناعي رحمه الله ..

 

الشيخ يوسف بن عيسى القناعي رحمه الله    )، ان ذكرت الكويت الحديثة ذكر شيخها وعلمها البارز واديبها ومفكرها الشيخ يوسف بن عيسى القناعى ( 1879 – 5 يوليو 1973)،هو واحد من اولئلك الرجال النادرين فى تاريخ الوطن ..تجد له فى كل موقع طيب ذكر وفى احسن  منقبة خير اثر ..هو المعلم والمربي وهو السياسي الناصح وهو التاجر الكريم المعطاء.. وهو العالم المتبحر والمتنور .. .. كل ما قرات سيرته واعماله ونشاطاته فى الكويت شعرت بحجم قامة هذا الرجل الفذ بارك الله في اعماله وتقبل منه حسناته وعفا عنه .. للشيخ يوسف بن عيسى كتابا صغيرا فى تاريخ الكويت الفه لحاجة المدارس فى الثلاثينات ليكون عونا للمعلمين ومادة للطلبة لمعرفة وطنهم الغالى الكويت … توقفت مرات ومرات عما سجله الشيخ يوسف رحمه الله عن اوصاف واخلاق اهل الكويت وطبايعهم فماذا قال ؟

 {  لأهل الكويت مناقب يمتازون بها عن غيرهم، وإن كانت بلادهم لا تخلو من الطيبين رجال الفضل والإحسان إلا أن الكويتيين نسبة لحالتهم المالية وقلة عددهم يفوقون غيرهم في ذلك.

وإليك بعضاً من مناقبهم الجليلة:

(1) التآلف والتوادد فيما بينهم فكأنهم بيت واحد وإن اختلف الجنس والنسب.

(2) لا تجد التحاسد والتدابر والمشاغبات بينهم.

(3) لا يجري بينهم تقاتل ولا تضارب، وإذا جرى شيء من بعض السفهاء لم يرفع الأمر إلى الحاكم بل يتوسطه خيارهم ويزال الخلاف.

(4) مساعدات بعضهم لبعض متواصلة، للمنكوبين والمعوزين من الفقراء واليتامى والمساكين وأبناء السبيل وتجد المساعدات لهؤلاء البائسين لا تنقطع يومياً.

(5) إكرام الضيف، والأجنبي إذا نزل بساحتهم لا يعد إلا كواحد منهم.

(6) منازلهم في رمضان مفتوحة لإفطار الصائمين من الفقراء والمساكين، وتجد الفقير في رمضان كالشاة في أيام الربيع.

(7) لا تجد في الكويتي كبرياء ولا يحتقر الناس مهما كانت منزلته من الرفعة، وهذه الخصلة الشريفة تشمل الأمير والمأمور وأصحاب الوظائف الحكومية.

(8) جميع الأعمال الخيرية يعملونها بتكتم ولا يحبون أن يطلع عليها أحد ولا يتباهون ولا يتفاخرون بهذه الأعمال بل تنسى كأن لم تكن.

وبالختام أقول إن قول الشاعر:

وإن كانت النعما عليهم جزو بها       وإن أنعموا لا كدروها ولا كدوا

ينطبق عليهم تماماً. والله أسأل أن يتم عليهم نعمته ويوفقهم لرضائه }   انتهى كلامه الرائع .. ان ما هو واجب علينا ان نعيد هذة الاخلاق والاطباع الحسنة لمجتمعنا بتربية انفسنا وابنائها واهلينا عليها فالاخلاق تبنى دورا وتؤسس اوطانا .. فلننشر هذة الاوصاف الجميلة عن اهلنا السابقين ولنعلمها لابنائنا لتستمر مسيرة البر والخير فى هذا الوطن وابنائه  والله الموفق

إقرأ المزيد
26 مارس 2013

نُشرت بواسطة في محسنون كويتيون, من رجالات الكويت

راشد عبدالله الفرحان رحمه الله ( 1875/1920) ..تعرف على المحسنين من اهل الكويت ,,,

راشد الفرحان

 

راشد عبدالله الفرحان رحمه الله ( 1875/1920) من مواليد فريج ( الفرج ) بدأ حياته فى تجارة الماء والحطب ثم عمل مع اخيه فى الغوص فترة وتحول الى مهنة الطواشة واتسعت تجارته فكان يسافر البحرين والهند ليبيع ويشترى فى اللؤلؤ..

كان رحمه الله سخيا كريما حريصا على فعل الخير وكان يحب العلماء فرافق الشيخ عبدالله الخلف الدحيان وتعلم معه وقرآ بعض كتب العقيدة سويا كما كان يجتمع فى منزله رجال العلم والادب فى رمضان كل عام ..

من اعماله الخيرية انشاء مدرسة الرشاد وكان ابرز المشرفين عليها المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان , ومن اعماله المميزة قيامه بتشييد اربعين بيتا فى حى دروازة العبدالرزاق ووزعها على الفقراء والمحتاجين لايوائهم … ونظرا لشح المياه وصعوبة الحصول عليها فى تلك الازمنة قام بتخصيص سفينة من سفنه لجلب الماء والخضروات من الفاو وتوزيع جزء منها على المحتاجين … ومن اعماله الخيرة انه اذا سافر الى الهند نقل معه الشباب الراغبين بالسفر سعيا للرزق وتكفل بمصاريفهم ومعاونتهم حتى يقوموا باعمالهم وتجارتهم ومحاولة كسب الرزق خارج ارض الوطن .. ووضع المحسن راشد الفرحان فى وصيته ان يتم عتق كل عبيده الذين تحت ملكيته رجالهم ونساؤهم … توفى رحمه الله  بعد اعمال طيبة فى البر والاحسان عسى الله ان يتقبلها منه ويجعلها فى ميزان حسناته وعمره عند وفاته 45 عاما ..

( محسنون من بلدى – اصدار بيت الزكاة – المجلد الاول )

إقرأ المزيد
صفحة 1 من 212