14 أبريل 2013

نُشرت بواسطة في الكويت قبل النفط | لا تعليقات

مقابلة المؤرخ سيف الشملان والمرحوم خالدالجابر القحطاني عن طبعة ابن سفيح الدوسري سنة 1916

المقابلة احداث البحر استحوذت على حياة اهل الكويت فقد جعله الله تعالى مصدر رزقهم كما جعلته حوادثه الصعبة موقع شقاؤهم يحبونه بقدر ما يهابونه … ومن اعظم مخاطر البحر التي واجهها اهل الكويت غرق السفن أو طبعاتها وما اكثرها على مدار عشرات السنين .. في هذا اللقاء الشيق الذي اعده مؤرخ الكويت سيف مرزوق الشملان اطال الله في عمره قبل خمس واربعين سنة مع المرحوم خالد الجابر القحطاني احد الناجين من طبعة مركب النوخذة ابن سفيح الدوسري التي وقعت سنة 1916 وتوفي فيها 32بحارا اغلبهم من الدواسر حيث كان عددهم بالمركب 38 بحارا ومعهم سعد المشوط العجمي وخالد الجابر القحطاني واثنين من شباب المطران ، نجا منهم عشرة وانقذ بعضهم جماعة من العوازم تلقفوهم في محمل ابن عجرة العازمي .. وانظر عزيزى القارئ في هذة الحادثة كيف جمعت ابناء الكويت من شتى قبائلها بين دوسري وعجمي وقحطاني ومطيري وعازمي فهؤلاء هم اهل الكويت يفزعون لبعضهم ويتالفون مع بعضهم لا تفرقهم دعاوى الجاهلية فهذا تاريخ لا يمكن تزويره والتلاعب به .. الباحث الكويتي المجتهد والصديق طلال الرميضي كتب مقالة مختصرة عن طبعة ابن سفيح برواية العم على سعد المشوط ابن الناجي سعد وهذة المقالة  … رواية العم على المشوط … اترككم مع المقابلة الممتعة وكم يستحق العم مرزوق الشملان الشكر لاجتهاده في تلك المقابلات التاريخية مع رجالات البلد .. والله الموفق

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.